Bim Maroc• Catalogues

Catalogue Bim Maroc Spéciale Plage du Vendredi 21 Juin 2019

Catalogue Bim Maroc Spéciale Plage du Vendredi 21 Juin 2019

Catalogue Bim Maroc Spéciale Plage du Vendredi 21 Juin 2019

همزة جوميا
Tags

13 commentaires

  1. مقارنة بديعة بين قصتي يوسف وموسى عليهما السلام .
    ١- كلاهما بدأت قصتهما بمصر .
    ٢- كلاهما كانا مفقودين..
    ٣- كلاهما تم إلقاؤهما : أحدهما في الجب.. واﻵخر في اليم .
    – سيدنا يوسف أُلقي في الجب: بيدٍ مبغضة: إخوته ﴿ وَأَلْقُوهُ فِي غَيَابَةِ الْجُبِّ ﴾
    – وسيدنا موسى أُلقي في اليم بيدٍ محبة : أمه بأمر ربها ﴿ فَأَلْقِيهِ فِي الْيَمِّ وَلَا تَخَافِي وَلَا تَحْزَنِي ﴾
    بين كلمتي : ﴿ وَأَلْقُوهُ ﴾و﴿ فَأَلْقِيهِ ﴾
    – الأولى: تحمل كمية كبيرة من الحقد والكره.
    – والثانية : تحمل كمية كبيرة من الحنان والرعاية.
    ﻷن: اﻷولى: من تدبير البشر.. والثانية : من تدبير رب البشر .
    ٤- كلاهما عاش في قصرٍ ذي شأن.
    ٥- أم موسى كانت حزينة عليه.. وأبو يوسف كان حزينا عليه..
    ٦- في القصر الذي سكن به موسى:
    زوجة صاحب القصر هي من طلبت أن يتربى موسى لديها.
    في القصرالذي عاش فيه يوسف:
    الزوج هو من طلب أن يتربى يوسف لديه.
    ٧- زوجة صاحب القصر الذي عاش به موسى :
    كانت مصدر أمان له زوجة صاحب القصر الذي عاش به يوسف:
    كانت مصدرأذى وقلق له .
    ٨- كلاهما تحدث القرآن عند بلوغهما: سن الرشد بصيغتين متشابهتين :
    الصيغة الخاصة بيوسف عليه السلام:
    ﴿ وَلَمَّا بَلَغَ أَشُدّهُ آتَيْنَاهُ حُكْمًا وَعِلْمًا وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ ﴾
    الصيغة الخاصة بموسى عليه السلام:
    وَلَمَّا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَاسْتَوَىٰ آتَيْنَاهُ حُكْمًا وَعِلْمًا ۚوَكَذَٰلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ ﴾
    ٩- أم موسى حكى عن حزنها القرآن :
    ﴿ وَأَصْبَحَ فُؤَادُ أُمِّ مُوسَى فَارِغًا ﴾
    أبو يوسف حكى عن حزنه القرآن :
    ﴿ يَا أَسَفَى عَلَى يُوسُفَ وَابْيَضَّتْ عَيْنَاهُ مِنَ الْحُزْنِ ﴾ .
    ١٠- إخوان يوسف هم من ألقوا أخاهم و آذوه.
    أخت موسى هي من بحثت عنه وساعدته .
    ١١- عند البحث عن موسى أم موسى هي من طلبت البحث عنه وأرسلت أخته
    ﴿ وَقَالَتْ لِأُخْتِهِ قُصِّيهِ.
    الأخت دائما مصدر خير لأخيها
    وعند البحث عن يوسف أبو يوسف هو من طلب البحث عنه وأرسل إخوة يوسف:
    ﴿ يَا بَنِيَّ اذْهَبُوا فَتَحَسَّسُوا مِن يُوسُفَ﴾.
    ١٢- بداية الفرج ﻷم موسى بلقاء ولدها:
    ﴿ وَحَرَّمْنَا عَلَيْهِ الْمَرَاضِعَ ﴾
    بداية الفرج ﻷبي يوسف بلقاء ابنه:
    ﴿ إِنِّي لَأَجِدُ رِيحَ يُوسُفَ ﴾.
    ١٣- رب العالمين أوحى ﻷم موسى أنه سيرد لها ابنها :
    ﴿إِنَّا رَادُّوهُ إِلَيْكِ وَجَاعِلُوهُ مِنَ الْمُرْسَلِينَ ﴾
    رب العالمين أوحى ﻷبي يوسف أنه سيرد له ابنه :
    ﴿ وَأَعْلَمُ مِنَ اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ ﴾.
    ١٤- أصحاب القصر الذي عاش به موسى عندما كَبُر تصادم معهم وطاردوه:
    ﴿ قَالَ أَصْحَابُ مُوسَىٰ إِنَّا لَمُدْرَكُون ﴾
    أصحاب القصر الذي عاش به يوسف عندما كَبُر تصالحوا معه وقرّبوه :
    { إِنَّكَ الْيَوْمَ لَدَيْنَا مكين أمين }

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

Bouton retour en haut de la page
Fermer